البث المباشر لفضيلة الشيخ هشام بن فؤاد البيلي
Get the Flash Player to see this player.

[حتى لا تتعرض للإيقاف] تنبيه هام لجميع الأعضاء


آخر المشاركات
كيف يكون بلوغنا إلى شهر رمضان سببًا لتكفير الذنوب ..:||:.. ذكر الفصيح والصحيح في الحديث بين تذكير صفة جمادى الشهر أو التأنيث ..:||:.. فتح الله الواحد القهار ببيان أن لفظ الذكر والدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم مبني على التوقيف والاقتصار ..:||:.. الإيضاح بعدم صحة تقييد دعاء "اللهم إني أسألك علمًا نافعًا" بأذكار الصباح ..:||:.. إعراب (أمثال) من قوله تعالى: «فَلَهُ عَشْرُ أَمْثالِها» [الأنعام:١٦٠] ..:||:.. حكم صرف أو منع اسم العلم الثلاثي المؤنث ساكن الوسط كهند ودعد ..:||:.. فتح الله الواحد القهار ببيان أن لفظ الذكر والدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم مبني على التوقيف والاقتصار ..:||:.. من هنأ عبدا بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ..:||:.. ما حكم شراء ما يباع قبيل أيام الأعياد المبتدعة (المولد وغيره) أو بعدها من طعام أو شراب أو زينة مما هو شعار لهذا العيد؟ ..:||:.. ما حكم قبول الحلوى واللحوم التي تأتينا من الجيران دون طلب منا، كصدقة، وذلك في أيام المولد النبوي؟ ..:||:..

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الغرباء السلفية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




[صوتية مفرغة] [مقاطع منهجية مهمة] [الألباني نسخة لمْ تتكرر في هذا العصر] لفضيلة الشيخ/ هشام البيلي

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتبع هداه... وبعدُ: وفيه: 1. الألباني نسخة لمْ


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد

22-02-2015 08:21 مساء
[صوتية مفرغة] [مقاطع منهجية مهمة] [الألباني نسخة لمْ تتكرر في هذا العصر] لفضيلة الشيخ/ هشام البيلي
|
بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتبع هداه... وبعدُ:

http://www.el-ghorba.com/forums/t301&last_post=1&count=0


وفيه:
1. الألباني نسخة لمْ تتكرر في هذا العصر.
2. أعداء الألباني على قسمين.
3. بيان كذب طلعت زهران على الشيخ هشام في قوله: بأن الشيخ هشامًا يلزم طلابه الذي ما يطعن في الشيخ الألباني يقوم من مجلسه!!
4. إنصاف العلامة الألباني حتى مع مخالفيه.
5. إذا ذُكر -صراحة- الشيخُ الألباني أو اطّلعتَ على قراءاته وتحقيقاته ترى كأنما أنتَ أمامَ رَجُلٍ الفارقُ بينه وبين الأوائل المولدُ والوفاة.
وغيرها من الفوائد..


لتحميل المقطع الصوتي، أو الاستماع المباشر..
اضغط هنــــا

لتحميل التفريغ مُنَسَّقًا وجاهزًا للطباعة..
اضغط هنــــا

تنبيهات:
1. تحتاج إلى برنامج Winrar أو غيره؛ لفكِّ الضغطِ عن ملفِ التفريغ المُرفَق.
2. يحتوي الملف المُرفَق على ثلاثِ صيغٍ: PDF ، DOC ، DOCX
3. يقع التفريغ في (7) صفحات.
4. فرغه/ أبو محمد إبراهيم بكر.
5. راجعه، ونسّقه/ أبو عبد الرحمن حمدي آل زيد.

 

















توقيع : أبو عبدالرحمن حمدي آل زيد
((الميزان عندك أيها السلفي ينبغي أن يكونَ ميزان السنة لا تُحابي في ذلك أحداً، ميزان السنة؛ فحيثما كانت نصرة السنة فحسبك برجل ينصر السنة)).اهـ
مِن كلمات فضيلة الشيخ (هشام البيلي)-حفظه الله وسدد على طريق الحق خطاه-.
المصدر/ مقطع (بين الشيخ ربيع بن هادى والعودة والحوالى).

[صوتية مفرغة] [مقاطع منهجية مهمة] [الألباني نسخة لمْ تتكرر في هذا العصر] لفضيلة الشيخ/ هشام البيلي
22-02-2015 08:24 مساء مشاهدة مشاركة منفردة [1]
[صوتية مفرغة] [مقاطع منهجية مهمة] [الألباني نسخة لمْ تتكرر في هذا العصر] لفضيلة الشيخ/ هشام البيلي
لقراءةِ التفريغ:

القارئ:
قال: أَخْبَرَنِي زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى، قَالَ: حَدَّثَنَا شَيْبَانُ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ الْحُرِّ بْنِ صَيَّاحٍ، عَنْ هُنَيْدَةَ..
فقاطعه الشيخُ هشام قائلًا:
هي إمامة الشيخ الألباني في هذا، ولهذا نحن ما علّقنا قط على مسألة أنْ تُوافِقَ الشيخ الألباني أو تخالفه في المسألة، في الحكم، هذا موجود في كل الأئمة؛ لأن هذه المسألة هو ما يختص بها، ليس كل مَن تأخذ عليه أو تخالفه في أحكام الحديث تُسقِط إمامته، إذًا ستَسقُط لنا أئمةُ الدنيا.
يقول الترمذي في العلل بعدما ذكرَ الأئمة الثقات الكبار [كلمة غير واضحة]، قال: ولكن قد يَرِدُ الخطأ على الكبير في هذا الشأن؛ يعني مع كونك تقول: شعبة، ويحيى، وتقول كذا، إلَّا أنَّ الخطأ يَرِدُ عليهم، هذا لا يضر الإنسان.
إنَّما يُحكم على الإمامة بماذا يا إخوان؟
يُحكم على الإمامة بإتقان قاعدة العلم وعدم مخالفتها، فما يميز الشيخ الألباني أنَّه يضع القاعدة وينطلق منها، والقاعدة هذه يبنيها على أصول أهل العِلم، سواءً أنتَ خالفته في مسألة، في مسألتين، مسألة قد تكون محل اجتهاد مثل مخالفة الثقة، قد تكون هذه أكثر شيء عند الشيخ الألباني أَوردتْ عليه موارد كثيرة.
لكن على كلٍّ القاعدة ضعيفة أو قوية، لكن الرَّجل متقن للعلم، وآخذ بأحكام العلماء، ولا يتناقض فيما قعَّد، ويتدين بهذا، كثير الرجوع جدًا فيما صححه أو فيما ضعَّفه، كثير الرجوع، معروف الشيخ الألباني كثير الرجوع، كل هذا يجعله له الإمامة والصدارة في هذا الفن.
ولهذا نقولها -بكل صراحة-: لمْ يتكرر -عندي أنا، وليس هذا تعصبًا- لمْ يتكرر الألباني في هذا الزمان، الألباني غير متكرر، الألباني نسخة خاصة.
وإنَّما أقصد تكامُل هذه الأبواب كلها عند الشيخ الألباني، سواء الإتقان في العِلم، أو التدين، أو -أيضًا- الأمر العقدي والمنهجي الذي كان عليه -رحمه الله تعالى- وضبطه، أو محاربة أهل البدع والأهواء.
يعني نسخة الألباني لم تتكرر في هذا العصر، العصر الذي نعيش فيه هذا نسخة الألباني غير متكررة.
خالِفِ الألبانيَّ، ضعَّف، صحَّح كذا، هذه المسائل إنْ انتقصته فيها فانتقص كلَّ الأئمة، إذًا ضع خطًّا تحت كل الأئمة.
إنما العِبرةُ بمخالفة العِلم، بمخالفة قواعده، بمخالفة ضوابطه، باللعب، بقلة الإتقان، بكثرة الأوهام، والانخرام.. إلى غير ذلك.
حتى الألباني لو تخالفه في ألفِ حديثٍ لكن يَتْبَع قاعدة واحدة، لا يُقال: كثرة -هنا- الأخطاء، لماذا؟ لأنَّه مبني على قاعدة واحدة، فاعتبره خطأ واحدًا؛ لأنه وضعَ قاعدة ومشى عليها، تحت القاعدة خالَفَ في ألف حديث، هو واحد، لكن عندما يخالف قاعدة أهل العِلم هنا وهنا وهنا وهنا.. كيف تكون له الإمامة؟!
فالحقيقة، الذي أتدين اللهَ -عز وجل- به في العصر هذا، لا كَوْثَرِي، ولا غُمَارِي، ولا.. مع يعني الأشعرية حتى في الفن هذا.
صعب، الألباني نسخة -الحقيقة-.. الألباني هو المُعَلِّمِي، يعني في هذا العصر أئمة الشأن، يعني اعتبرهم أحمد وابن معين, أبو زرعة وأبو حاتم، قل ما شئتَ.
يعني المُعَلِّمِي نفس المسألة أيضًا، بل المُعَلِّمِي في بعض الأحيان قد يفوق في بعض الأبواب، لكن في صورةٍ مجملة بهذا المنهجِ، ودفع.. ونشرُه، والحرص عليه، وإحياؤه في الأُمَّة وكذا، المعلمي لا يُدرِك الألباني، لكن المعلمي في دقة الفن والاستنباط ربما يفوق الشيخ الألباني في بعض المسائل، المعلمي -رحمه الله تعالى-.
إنَّما الذي -صراحة- يسَّر الله -عز وجل- به العِلم، وفتحَ البابَ في هذه الأمة، يعني قَبْلَ الشيخ الألباني أو بدون إظهار الشيخ الألباني لهذا العِلم والتركيز على هذا الباب والتدين به، كان أكثر الخطباء يستدل، ما عنده تفريق بين صحيح وضعيف، استدلْ بما تستدل، ما كان أحد يقف، هذا ضعيف، هذا صحيح، إلا يومَ أنْ أَنزلَ الشيخ، ولهذا فتحَ اللهُ عليه في هذا الباب بما لم يفتح على أحد.
مصنفات الشيخ الألباني لو كان عنده كمبيوتر وعنده الطلبة الذين يجلسون مثل المحققين اليوم، لقلنا: مستحيل نُصدِّق الألباني أنَّ هذا نتاجُه، مستحيل نُصدِّق، أكيد هذا كمبيوترات وهيَّا اسرقْ أحكامًا، أو هذا يعمل عنده مكتب.
لكن أظن ما أحد قال ولا طعنَ في الشيخ الألباني في هذه المسألة؛ لأنه لا كمبيوتر ولا طلبة، الطلبة تتمنى أن تلقاه خمس دقائق، فضلًا عن أن يقيم عنده طلاب ويعطيهم رواتب ويُخرِجون أعمالًا ويسرق أعمالهم، أظن ما أحد قال في الألباني هذا.
بَقِيَ أنَّ هذا النتاج غير معقول يا إخواني، غير مُتصوَّر هذا، أنْ يَكُون في قدرة واحد.. يعني مع قلة المراجع، وعدم الاستعانة بالكمبيوتر، لا شك أنَّ الكمبيوتر وهذه الأشياء تُسهِّل كثيرًا، نحن الآن في الدرس نُحقِّق مسائل ونرجع إلى رجال في دقائق، لو أنا عندي مراجع ماذا أعمل؟ ستأخذ وقتًا، لكن انظر السلسلة، والسلسلة، والإرواء، هذا غير كُتُبه في السُّنة والمنهج، يهجم عليها هجومًا ويُخرِجها للأُمَّة محققة؛ في الإيمان والسُّنة وكذا وكذا.
الحقيقة هذا الرجل نسخة -أقول- غير متكررة الآن في هذا العصر، غير متكررة، والنَّفَس السلفي، والربانية، ولهذا إذا ذُكر -صراحة- الشيخُ الألباني أو اطّلعتَ على قراءاته وتحقيقاته ترى كأنما أنتَ أمامَ رَجُلٍ الفارقُ بينه وبين الأوائل المولدُ والوفاة، إنما على طريقة الأوائل.
ولهذا -شئتَ أمْ أبيتَ- لقد أخذَ مكانةً لمْ يتدخل فيها أحد، وليحسد مَن شاء أنْ يحسد.
لقد صار على منابرنا الآن، ولا أقول: بتقدُّم الألباني على هذه الأسماء التي سأذكرها، لكن ذلك فضلُ اللهِ يؤتيه مَن يشاء، لقد صار على منابرنا الآن أنْ تقولَ: صحَّحَهُ الألباني أوقعُ من أن تقولَ: صحَّحَهُ الحاكم، صححه ابن حبان، صححه ابن خزيمة، صححه الترمذي.. على التفاوت والتفاضل وهو لا يُنكِرُ ذلك الشيخ الألباني، لكن ذلك فضل الله يؤتيه مَن يشاء.
أحد يُنكِر هذا؟ أحد يُنكِر أننا إنْ قلنا: صححه الألباني، حسَّنه الألباني، الشيخ الألباني ضعَّف، الشيخ الألباني كذا، ترى هيبةً لهذا الحُكْم؟!
حتى صار أكثر ما يُستعمل في التصحيح والتضعيف على منابرنا وفي مجالسنا هو أحكام الشيخ الألباني -رحمه الله تعالى-، لا أحكام ابن خزيمة، ولا أحكام الترمذي، هذا واقع مَن يُنكِره -صراحة- يُنكِر الشمس في رابعة النهار، هذا واقع موجود، كونك توافق عليه أو لا توافق عليه، لكن هذا واقع.
عند ابن باز تُقرأ تحقيقات الألباني، وعند ابن عثيمين تُقرأ تحقيقات الألباني، ليس عندي وعندك، حتى لا يقولون -مثلًا- هذا تعصُّب، لا، في حِلق الكبار هذا، العَبَّاد يقول: صححه الألباني في كذا، ما قال: ابن خزيمة، ولا قال.. مع -طبعًا- فارق الإمامة.
أرى أنَّ هذا من القبول العظيم لهذا الرجل -شئنا أَمْ أبينا-، الألباني -صراحة- وضعَ قدميه في منطقة السلف في هذا الباب، وضعَ قدميه ورفع برأسه في هذا، ولا فرقَ بينه وبين المتقدمين سوى المولد والوفاة -فيما أرى هذا، ويظهر لي على علمي القليل، لكن هذا الذي يظهر لي وبقوة-.
الشيخُ الألباني جُمِعَ له.. انظر، ابن حَجرٍ بحرٌ، لكن لم يُجمع له الأبواب المتكاملة، الحديث نعم أستاذه، لكن تعالَ إلى التألقات العقدية تجد هذا الرجل عجيب يعني فيها.. التكاملية هذه، مع الردود على أهل البدع والأهواء، مع الغربة في هذا العصر، مع الهمة العالية، مع التصنيفات الكثيرة..
ما هو الفارق بين الألباني -يا إخواني- وبين الذهبي وابن حجر فيما تركوه للأُمَّة من ميراث؟ ما تجد من كتاب إلا وتجد الألباني يهجم عليه يهجم عليه، إما أتمه، وإما تركه بلا إتمام، وإما، وإما.. يعني -الحقيقة- جزاه الله خيرًا عن أُمَّةِ الإسلام، ونسأل الله -عز وجل- أنْ يُلحِقه بالأئمة الكبار الذين رفعَ هو شأنهم، وكان لا ينفصل عنهم، ولطالما مدحهم وأثنى عليهم -رحمه الله تعالى-.
يعني الألباني لو كان أحد.. الألباني أو الأئمة الكبار ماذا؟ الألباني -يا إخواني- يُظهِر ما استفاده من المعلمي في بعض المباحث، ويقول: هذا كلام لم يُسبق إليه, في المعلمي.
يعني لو أنا ألباني وبجانبي معلمي ممكن -صراحة-، ماذا أقول؟ أقول: للأقران أمور في هذا، المعلمي، بل ربما يكون من تحقيقات حتى مَن هو أقل من الألباني.
فأقول: اجتماع هذا، يعني حيثيات الإمامة في الألباني -الحقيقة- قليلة، فلهذا أقول -في هذا الباب، وفي هذا العصر، الحقيقة-: الألبانيُّ نسخةٌ لمْ تتكرر. نعم؟
أحد الطلاب: [كلام غير واضح].
الشيخ: نعم, وإنصاف عجيب، حتى عندما يتكلم عن الكوثري يفصل بين الصنعة الحديثية ويثني عليه في هذه وبين الصنعة العقدية.
لا، الألباني -صراحة- مفردات وحيثيات، تألُّق هذا الرجل كثيرة، كثيرة، كثيرة، واللهِ الذي ينتقص الألباني أولى أن ينتقص ابن حجر، والذهبي، والنووي.. هؤلاء الكبار أولى أن ينتقصهم.
ولهذا -خذ هذه الميزة أيضًا- أعداءُ الألباني قسمان:
أعداءٌ في باب الحديث فكانوا حُسَّادًا له,
وأعداءٌ في باب الاعتقاد والمنهج فوقفوا له لسلفيته.. وهذه قلَّ أنْ تجدها في مُشتغِلٍ بهذا الفن.
العداوةُ للألباني في هذا العصر؛ عداوة إما تراها من أهل الأهواء والبدع من أَجْلِ المنهج، أو تراها من أَجْلِ الحديث.. العداوة منقسمة.
والعداوة من أَجْلِ العقيدة والمنهج هذه قلما تجدها لأحد من المشتغلين في هذا الباب، مما يدل على أنَّ هذا الرجل -والحمد لله- حباه الله -سبحانه وتعالى- بالشيء الكثير في هذا. نعم.
لكن -للأسف، سبحان الله- يقول زهران الكذَّاب: أننا نُلزِم طلابنا الذي ما يطعن في الألباني يَقُوم.
بئس ما قال، والله لو أننا قلنا هذا ما أظن أنَّ أحدًا يجلس عندنا، يعني ما يُوافِق على منهجنا، ما أظن أحدًا يجلس عندنا. نعم.
على كثرة ما نخالف فيه الشيخ الألباني، سواء في اختيارات فقهية أو في.. على كثرة ما نخالف, لكن حاقد هذا الذي يقول في الشيخ الألباني هذا الكلام، حاقد، وكذَّاب مَن يُدافِعُ عن الألباني بالكذب، أنتَ تحب الألباني؟ واللهِ لن تكذبَ عليه، أين أنتَ من منهجه وطريقته؟!
 

 

















توقيع : أبو عبدالرحمن حمدي آل زيد
((الميزان عندك أيها السلفي ينبغي أن يكونَ ميزان السنة لا تُحابي في ذلك أحداً، ميزان السنة؛ فحيثما كانت نصرة السنة فحسبك برجل ينصر السنة)).اهـ
مِن كلمات فضيلة الشيخ (هشام البيلي)-حفظه الله وسدد على طريق الحق خطاه-.
المصدر/ مقطع (بين الشيخ ربيع بن هادى والعودة والحوالى).


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد


الكلمات الدلالية
[صوتية ، مفرغة] ، [مقاطع ، منهجية ، مهمة] ، [الألباني ، نسخة ، تتكرر ، العصر] ، لفضيلة ، الشيخ/ ، هشام ، البيلي ،


 






الساعة الآن 03:55 صباحا