البث المباشر لفضيلة الشيخ هشام بن فؤاد البيلي
Get the Flash Player to see this player.

[حتى لا تتعرض للإيقاف] تنبيه هام لجميع الأعضاء


آخر المشاركات
هل يصح الاستدلال بتقسيم الإمام الشافعي البدعة إلى بدعة محمودة وبدعة مذمومة على مشروعية الاحتفال بالمولد النبوي؟! ..:||:.. ذكر ما ثبت من الآثار في جواز اجتماع رفع الأصوات عند التكبير مع المبالغة في رفعها موافقةً بغير تكلف اجتماعها تواعدًا بتطريب أو ما شابه ..:||:.. اللقاءات الأسبوعية بأطفال قرة أعين السلفية ..:||:.. ذكر ما ثبت من الآثار في توقيت التكبير عقب الصلوات المكتوبة في يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق ..:||:.. حكم تهنئة غير المسلمين بأعيادهم ..:||:.. هل الأدب مقدَّم على الاتباع (الامتثال)؟ ..:||:.. الرد على الاستدلال بجمع أبي بكر المصحف، وجمع عمر الناس في صلاة التراويح على إمام واحد على مشروعية الاحتفال بمولد النبي ..:||:.. ذكر ما ثبت من الآثار في صيغ التكبير عقب الصلوات المكتوبة في يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق ..:||:.. سبعون (70) سؤالاً في العقيدة الصحيحة للناشئة والأطفال في سؤال وجواب ..:||:.. كيف يكون بلوغنا إلى شهر رمضان سببًا لتكفير الذنوب ..:||:..

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الغرباء السلفية، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




حمل نسختك|| كتاب الردود العشرون الحسان على كتاب مجنون ليلى لمحمد سعيد رسلان

الآن يمكنكم تحميل نسخة التكرونية بصيغة pdf من هذا الكتاب فهرست الكتاب: عشر وقفات مع محاضرة (مجنون ليلى والحدادية) لرسلان.....................11 الوقفة الأولى مع


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد

07-04-2017 02:56 مساء
حمل نسختك|| كتاب الردود العشرون الحسان على كتاب مجنون ليلى لمحمد سعيد رسلان
|
الآن يمكنكم تحميل نسخة التكرونية بصيغة pdf من هذا الكتاب
http://www.el-ghorba.com/forums/t453
فهرست الكتاب:
  • عشر وقفات مع محاضرة (مجنون ليلى والحدادية) لرسلان.....................11
  • الوقفة الأولى مع قول رسلان « فلا أعدت طبعه ولا أرشدت إليه ولا حثثت عليه لا لتبرئي منه ولكن لانشغالي عنه»...................12
  • الوقفة الثانية مع قوله « والحدادية في فريتهم هذه جاهلون متناقضون , فأما جهلهم فلإن البحث بحث أدبي نقدي عن مجنون ليلى»...............13
  • تناقض رسلان في مسألة الرد على الأدباء والشعراء وكتب الأدب والشعر..........14
  • الوقفة الثالثة مع قوله « مجنون ليلى قيس بن الملوّح إمام العذريين بلا مدافع»....................................15
  • بيان حقيقة الحب والشعر العذريين وتلبيس رسلان في ذلك........................16
  •  تناقض رسلان في وصف قيس.................................................17
  • الوقفة الرابعة مع قوله« فكيف تكون الكتابة عنه والبحث في عصره وحياته وشعره مجونا وفسقا»...................................................................18
  • الوقفة الخامسة مع قوله « دفع الشبهة التي أسسها الأصبهاني في كتاب الأغاني وبعثها من رمتها وجيفتها طه حسين في مقالاته وهي ما يتعلق بالقرن الثاني الهجري»........19
  • الوقفة السادسة..................................................................20
  • الوقفة السابعة...................................................................21
  • الوقفة الثامنة....................................................................21
  • الوقفة التاسعة مع قوله« يعدونه مسبة وعيبا ويعدون في الوقت عينه روضة المحبين لابن القيم وذم الهوى لابن الجوزي وطوق الحمامة لابن حزم منقبة ومحمدة وهكذا الحدادية يتناقضون». ......22
  • الرد على تجني رسلان وكذبه على العلامتين ابن القيم وابن الجوزي وكتابيهما (روضة المحبين ) وكتاب (ذم الهوى)...........................................22
  • بيان كذبه بشأن كتاب طوق الحمامة لابن حزم...................................27
  • الوقفة العاشرة مع بعض الألفاظ البذيئة والأخلاق الجاهلية عند رسلان............29
  • الفصل الأول: حكم عشق النساء ومحبتهن وحكم الشعر الغزلي والتشبيب بالنساء.........................................................................32
  • المسألة الأول : أقوال العلماء في بيان حكم عشق النساء ومحبتهن من غير ارتكاب الفاحشة.................................................................33
  • شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.................................................33
  • العلامة ابن القيم رحمه الله ......................................................38
  • العلامة ابن الجوزي رحمه الله....................................................47
  • الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله........................................51
  • المسألة الثانية : أقوال العلماء في حكم الشعر الغزلي والتشبيب بالنساء............52
  • شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.................................................52
  • الإمام ابن قدامة المقدسي رحمه الله..............................................53
  • العلامة ابن القيم رحمه الله.......................................................54
  • الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله..............................................54
  • الموسوعة الفقهية الكويتية........................................................55
  • سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله.......................................62
  • الفصل الثاني: الرد على أكثر من عشرين موضعاً من كتاب مجنون ليلى حقيقة أم خيال لمحمد سعيد رسلان.....................................................63
  • الموضع الأول..................................................................64
  • الرد على قوله (ما أحوج المدنية الحديثة إلى روح الحب...........................64
  • الرد على قوله (الحب الطاهر العفيف)...........................................65
  • الموضع الثاني..................................................................66
  • الرد على قوله (وهذا الحب تتمثل روحه أروع تمثل في روح قيس وفي نفسية قيس وفي شخصية قيس).............................................................66
  • الرد على قوله (رجل حضارة تسيره غرائزه الزاخرة غير الواعية , فإذا تشوفت روحه  للحب وإذا تطلع قلبه للوصل فلمَ لا يحب ؟؟ ولمَ لا يصل ؟؟).....................67
  • الموضع الثالث..................................................................69
  • الرد على قوله (وأي وفاء يكبر وفاء من يستفرغ عمره ويستنفذ جهده في محبوب  لا تفارقه ذكراه طرفة عين؟ ثم أي وفاء أسمى وأجل من وفاء يرعى البعد كما يرعى على القرب؟) 69
  • الموضع الرابع..................................................................70
  • الرد على قوله (أن العصر الأموي كاد يضيع ضيعة أبدية بعد أن قضت مكايد السياسة بتبديد ما ظهر فيه من آثار العقول ولكن الله لطف بذلك العصر حين
  • أبقى لنا منه شخصية المجنون فقد شرقت تلك الشخصية وغربت حتى عطرت  أنفاس الشعراء في المشرقين والمغربين)...........................................70
  • الرد على قوله (والعجب أن عصر الحضارة هذا لا يخرج سوى مجنون واحد على نمط (رجل الحضارة ) وهو قيس)...........................................73
  • الرد على قوله (والعيب كل العيب ألا يكون في الأمة العربية غير مجنون واحد يحدث الناس عن مآسي الأرواح وأشجان الأفئدة  وأوطار النفوس ,العيب كل العيب أن يصبح الحب أسطورة من الأساطير تُمثل في حديث قيس مع ليلاء)............73
  • الرد على قوله (وهو– أي الحب – روح الدنيا وسر الوجود) وهي من عبارات أهل الحلول والاتحاد ووحدة الوجود من غلاة الصوفية.................................73
  • رد الدكتور أبو عبد الله الهمداني الوادعي على المدعو إبراهيم بن عبد الله الدويش عندما قال بقول رسلان..........................................................74
  • رد فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله على المدعو إبراهيم بن عبد الله الدويش عندما قال بقول رسلان..........................................................74
  • نقل شبكة سحاب السلفية لردود أهل العلم على المدعو إبراهيم بن عبد الله الدويش عندما قال بقول رسلان..........................................................75
  • رد العلامة ابن القيم على كلام رسلان............................................75
  • رد العلامة السعدي على كلام رسلان............................................77
  • الموضع الخامس................................................................78
  • الرد على قوله (إذا كان المحب شاعرا رقيق القلب غزلا والمحبوب يفوق الأقران ملاحة مع الحجب والحرمان فهو التأله)..........................................78
  • انحراف رسلان في باب توحيد الألوهية وفي نوع من أنواع العبادة وهو التأله.......78
  • أقوال أهل العلم في معنى التأله الذي هو فرد من أفراد العبادة.....................78
  • شيخ الإسلام رحمه الله..........................................................78
  • الإمام ابن القيم رحمه الله........................................................80
  • الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله...........................................81
  • العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله.................................81
  • اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء............................................82
  • أقوال أهل اللغة التي يدعي رسلان أنه من أهلها ومن متخصصيها والتي تقرر أيضا هذا المعنى التأله..........................................................82
  • أبو الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي...................................82
  • قوام السنة أبو القاسم إسماعيل بن محمد الأصبهاني..............................82
  • العلامة الشنقيطي رحمه الله......................................................82
  • رسلان يرد على نفسه في معنى التأله............................................83
  • الموضع السادس................................................................85
  • الرد على قوله (كذلك يذكره شيخ البلغاء الجاحظ وهو أيضاً قد مات قبل ميلاد أبي الفرج بما يقرب من نصف قرن يذكره في البيان والتبيين)......................85
  • أقوال أهل العلم في التحذير من أهل الأهواء والبدع والرد عليهم لا الثناء عليهم ووصفهم بالألقاب الحسنة........................................................85
  • تورط رسلان في الثناء على عدد من أهل الأهواء والبدع(هامش).................85
  • أقوال العلماء في عَمْرو بن الجاحظ رأس الاعتزال................................87
  • الموضع السابع.................................................................90
  • الرد على قوله (وعلى الجملة فكتاب الأغاني كتاب حافل بالحكايات العجيبة والقصص الغريبة والنوادر الممتعة والملح المعجبة  وهو على هذا كتاب طيب لإزجاء أوقات الفراغ وللتسلية وكذلك للاحتذاء في أسلوب الكتابة لا للاحتذاء في أخلاق العبث والمجون أما أن يكون ذا غاية وراء هذه فدون ذلك جمعك الماء والنار في يد)............90
  • استخدام رسلان لمنهج الموازنات المبتدع مع كتاب (الأغاني) لمؤلفه الشيعي الشعوبي (الأصبهاني) ..........................................................90
  • استخدام رسلان لنفس المنهج المبتدع وهو الموازنات مع الإخواني أحمد ياسين مؤسس حركة حماس الإخوانية(هامش) ..........................................91
  • موقف سلف الأمة من كتب أهل الأهواء والبدع وهو الأمر بإتلافها والتحذير منها لا القراءة فيها والانتفاع منها................................................92
  • أقوال علماء أهل السنة والجماعة في أبي الفرج الأصبهاني وكتابه الأغاني........95
  • السبب في قيام رسلان بالرد والتشنيع على الأصبهاني وعلى كتابه الأغاني........97
  • الموضع الثامن..................................................................98
  • الموضع التاسع................................................................100
  • الرد على قوله (لله درك يا قيس ! ما أحكمك ! لقد عدت حكيما).................101
  • الرد على قوله (ولو كنت تدري داء ودواء وعلة وشفاء لما حملت أتون اللهيب المقدس في صدرك الحنون يكوي منك الأضالع)................................101
  •  أقوال أهل اللغة- الذي يدعي رسلان أنه منهم - في تفسير الكلمة(مقدس) .....101
  • الرد على قوله ( لست أدري ما وجدت بعد رحيلك يا قيس ؟ هل وجدت نفسك ما قلت صادقا؟ أم تراك قلت ما قلت في إشرافة من إشرافات نفسك وفي لحظة من لحظات هيام قلبك ؟) ................103
  • بيان مخالفة رسلان لعقيدة المسلم في البرزخ والقبر..............................103
  • الرد على قوله (وما عليك أن ينحلك من شاء ما شاء من شعر يمتزج امتزاج الماء بالخمر).................................................................104
  • حكم الشرع في ذكر الخمر في الشعر وغيره من غير إنكار لها..................105
  • الموضع العاشر ..............................................................106
  • الرد على قوله (فهل تأذن لي يا قيس أن أتحدث عن طرف من سيرة هواك بين يديك؟)........................................................................106
  • حكم الشرع في الشعر وغيره المشتمل على الكذب...............................107
  • الرد على قوله (ومعذرة أن تسمع مني لغو الأطفال بين يديك يا شيخ الحب الكبير)........................................................................107
  • الرد على قوله (وما أراك – يا قيس – في سماحة طبعك ورقة قلبك إلا آذنا لي  فمعذرة أيها الشيخ الجليل,معذرة)..............................................107
  • الموضع الحادي عشر.........................................................108
  • الموضع الثاني عشر..........................................................109
  • الرد على قوله (فإخلاص قيس نمط معجب وفريد وتملك سلطان الحب على قلبه نافذ ومسيطر وهو في الوقت نفسه كان للحب خالصا ومخلصا).............110
  • الموضع الثالث عشر..........................................................111
  • الرد على قوله (وهل للهوى بداية يمكن أن يقف المرء عندها فيقول من هاهنا بدأ الهوى ؟ وهل الحب طريق ذو مراحل تقطع فيوصف على أنه من هنا إلى هاهنا مرحلة ومن هنا إلى هناك مرحلة ثانية ومن هناك إلى هنالك مرحلة؟)......111
  •  الموضع الرابع عشر..........................................................112
  • الرد على قوله (فهو حب طاهر عفيف لا شهوة فيه من بداية أمره)...............112
  • الرد على قوله (ولم يبد للأتراب من ثديها حجم).................................112
  • حكم الشرع في وصف المثير من صفات المرأة وما فيه من الإيذاء لها ولذويها  وهتك سترها والتشهير بها.....................................................113
  • الموضع الخامس عشر........................................................114
  •  الرد على قوله (صارت علاقة الصبا في القلبين العاشقين أكثر تمكنا وأبعد غورا من ذي قبل).............................................................114
  • الموضع السادس عشر........................................................115
  • الرد على قوله (لعل بردها يشفي حر قلبه) ....................................115
  • الموضع السابع عشر..........................................................117
  • الرد على قوله (خرج به أبوه لما بلي به يستجير له ببيت الله الحرام وقبر محمد عليه أفضل الصلاة والسلام فلعل الله أن يعافيه).........................117
  • أقوال العلماء في حكم الاستجارة بغير الله عزوجل وأنه من الشرك الأكبر المخرج لصاحبه من الملة......................................................118
  • الموضع الثامن عشر..........................................................121
  • الرد على قوله (لأن التشبيب قريب من النفوس لائط  بالقلوب لما قد جعل الله في تركيب العباد من محبة الغزل وألف النساء) .............................121
  • الموضع التاسع عشر..........................................................122
  • الرد على قوله (شعر قيس هو شعر الوجدان وهو يدور حول محور واحد هو  حبه وهيام قلبه.. وهو يعبر عن وجده بمن يحب وحنينه إليه ويصف ما يدور
  •  بخلده من فكر فيه وشوق إليه ويعبر عما يجيش في صدره من نوازع الحب وطغيان الحرمان فهو شعر وجداني)............................................122
  • الموضع العشرون.............................................................123
  • الرد على قوله (تلك أطراف من سيرة الهوى)....................................123
  • الرد على قوله (ولكنه طغى عليهم جميعا لا بجنونه ولكن بصدق هواه) .........124
  • الرد على قوله (رحم الله قيساً وعفا عنه وسلام على قيس في المحبين وسلام عليه في الصادقين وسلام عليه في ركب الحب الأمين).........................124
  • الموضع الحادي والعشرون.....................................................125
  • الفصل الثالث: وثائقيات من كتاب مجنون ليلى حقيقة أم خيال لمحمد سعيد رسلان..................................................................126
لتحميل نسخة التكرونية بصيغة pdf من هذا الكتاب:
http://www.el-ghorba.com/forums/t453


لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد

المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
خذ نسختك|| كتاب إمداد ذوي العرفان بانحرافات محمد سعيد رسلان أبوجويرية محمد بن عبدالحي
0 13488 أبوجويرية محمد بن عبدالحي



 






الساعة الآن 01:24 صباحا